السبت، 27 ربيع الأول 1439 - Saturday, 16 December 2017
السلام علی الحسين وعلی علي بن الحسين وعلی اولاد الحسين وعلی اصحاب الحسين

  مناقب أهل البيت آية التطهير و حديث الكساء  

     قال الله تعالى في سورة الأحزاب (إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت و يطهركم تطهيرا) . نزلت في علي و فاطمة و ابنيهما. روى الواحدي في أسباب النزول بسنده عن أبي سعيد قال: نزلت في خمسة في النبي صلى‏الله‏عليه‏ وآله و علي و فاطمة و الحسن و الحسين عليهم‏السلام و في الإصابة قالت أم سلمة : في بيتي نزلت إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت و يطهركم تطهيرا قالت فأرسل رسول الله صلى‏الله‏عليه‏ وآله إلى فاطمة و علي و الحسن و الحسين عليهم‏السلام فقال هؤلاء أهل بيتي«الحديث»أخرجه الترمذي و الحاكم في المستدرك و قال صحيح على شرط مسلم «اه» أقول: الذي في المستدرك و تلخيصه صحيح على شرط البخاري و لم يخرجاه. و في الدر المنثور : أخرج الترمذي و صححه و ابن جرير و ابن المنذر و الحاكم و صححه و ابن مردويه و البيهقي في سننه من طرق عن أم سلمة قالت في بيتي نزلت: «إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت» و في البيت فاطمة و علي و الحسن و الحسين فجللهم صلى‏الله‏عليه‏ وآله بكساء كان عليه ثم قال هؤلاء أهل بيتي فأذهب عنهم الرجس و طهرهم تطهيرا.و أخرج ابن مردويه عن أم سلمة قالت نزلت هذه الآية في بيتي إنما يريد الله الآية و في البيت سبعة جبريل و مكائيل و علي و فاطمة و الحسن و الحسين و أنا على باب البيت قلت يا رسول الله أ لست من أهل البيت قال إنك إلى خير أنك من أزواج النبي صلى‏الله‏عليه‏ وآله.

و أخرج ابن جرير و ابن المنذر و ابن أبي حاتم و الطبراني و ابن مردويه عن أم سلمة زوج النبي صلى‏الله‏عليه‏ وآله أن رسول الله صلى‏الله‏عليه‏ وآله كان ببيتها على منامة له عليه كساء خيبري فجاءت فاطمة ببرمة فيها خزيرة فقال رسول الله صلى‏الله‏عليه‏ وآله ادعي زوجك و ابنيك حسنا و حسينا فدعتهم فبينما هم يأكلون إذ نزلت على رسول الله صلى‏الله‏عليه‏ وآله «إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت و يطهركم تطهيرا» فأخذ النبي صلى‏الله‏عليه‏ وآله بفضلة إزاره فغشاهم إياه ثم أخرج يده من الكساء و أومأ إلى السماء ثم قال: اللهم هؤلاء أهل بيتي و خاصتي فأذهب عنهم الرجس و طهرهم تطهيرا قالها ثلاث مرات قالت أم سلمة فأدخلت رأسي في الستر فقلت: يا رسول الله و أنا معكم؟فقال إنك إلى خير مرتين.و رواه في أسد الغابة بسنده عن أم سلمة نحوه. و روى الحاكم في المستدرك بسنده عن واثلة بن الأسقع : أتيت عليا عليه‏السلام فلم أجده، فقالت لي فاطمة انطلق إلى رسول الله صلى‏الله‏عليه‏ وآله يدعوه فجاء مع رسول الله صلى‏الله‏عليه‏ وآله فدخلا و دخلت معهما فدعا رسول الله صلى‏الله‏عليه‏ وآله الحسن و الحسين فأقعد كل واحد منهما على فخذيه و أدنى فاطمة من حجره و زوجها ثم لف عليهم ثوبا و قال:

إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت و يطهركم تطهيرا، ثم قال هؤلاء أهل بيتي اللهم أهل بيتي أحق.هذا حديث صحيح على شرط الشيخين و روى الحاكم في المستدرك بسنده عن عامر بن سعد عن سعد :

نزل على رسول الله صلى‏الله‏عليه‏ وآله الوحي فأدخل عليا و فاطمة و ابنيهما تحت ثوبه ثم قال اللهم هؤلاء أهلي أهل بيتي (و بسنده) عن عبد الله بن جعفر ابن أبي طالب : لما نظر رسول الله صلى‏الله‏عليه‏ وآله إلى الرحمة هابطة قال ادعوا لي ادعوا لي فقالت صفية من يا رسول الله قال أهل بيتي علي و فاطمة و الحسن و الحسين فجي‏ء بهم فألقى عليهم النبي صلى‏الله‏عليه‏ وآله كساءه ثم رفع يديه ثم قال: اللهم هؤلاء آلي فصل على محمد و على آل محمد.و أنزل الله عز و جل«إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت و يطهركم تطهيرا» قال هذا حديث صحيح الإسناد و قد صحت الرواية على شرط الشيخين أنه علمهم الصلاة على أهل بيته كما علمهم الصلاة على آله.


        أمها خديجة بنت خويلد أم المؤمنين و كانت أصغر بنات رسول الله صلى‏الله‏عليه‏ وآله و أحبهن إليه و انقطع نسل رسول الله صلى‏الله‏عليه‏ وآله إلا من فاطمة و لم يخلف صلى‏الله‏عليه‏ وآله من بنيه غيرها.

مولدها كنيتها و لقبها
نقش خاتمها - بوابها صفتها
مناقبها و فضائلها شدة حب النبي صلى‏الله‏عليه‏ وآله فاطمة
أحب النساء إليه صلى‏الله‏عليه‏ وآله فاطمة زهدها عليها السلام
صدق لهجتها مناقب أهل البيت آية التطهير و حديث الكساء
حديث الثقلين و من مناقب أهل البيت عليهم‏السلام
أخبارها تزويج الزهراء بعلي عليه‏السلام
خطبة النبي صلى‏الله‏عليه‏ وآله عند تزويجه فاطمة من علي عليه‏السلام خطبة علي عند تزويجه بفاطمة عليها السلام
جهاز الزهراء عليها السلام عند زفافها تجهيز علي عليه‏السلام عند زفاف فاطمة عليها السلام إليه
بيت فاطمة حزنها بعد أبيها صلى‏الله‏عليه‏ وآله
خطبة الزهراء عليها السلام في مرضها بمحضر نساء المهاجرين و الأنصار أوقافها و صدقاتها
وصيتها      اهل البيت عليهم السلام


 

www.imamhussain-lib.com

 

 

شعار الموقع

 

 
مكتبة العتبة الحسينية المقدسة