الاثنين، 29 ربيع الأول 1439 - Monday, 18 December 2017
السلام علی الحسين وعلی علي بن الحسين وعلی اولاد الحسين وعلی اصحاب الحسين

  و من مناقب أهل البيت عليهم‏السلام  

     ما رواه الحاكم في المستدرك و قال حسن صحيح على شرط مسلم بسنده عن عبد الله بن عباس أن رسول الله صلى‏الله‏عليه‏ وآله قال يا بني عبد المطلب إني سألت الله لكم ثلاثا أن يثبت قائمكم و أن يهدي ضالتكم و أن يعلم جاهلكم و سألت الله أن يجعلكم جوداء نجداء رحماء فلو أن رجلا صفن بين الركن و المقام فصلى و صام ثم لقى الله و هو مبغض لأهل بيت محمد دخل النار. و بسنده من رواية أحمد بن حنبل عن أبي هريرة : نظر النبي صلى‏الله‏عليه‏ وآله إلى علي و فاطمة و الحسن والحسين عليهم السلام فقال أنا حرب لمن حاربكم و سلم لمن سالمكم.

و بسنده عن زيد بن أرقم عن النبي صلى‏الله‏عليه‏ وآله أنه قال لعلي و فاطمة و الحسن و الحسين عليهم‏السلام أنا حرب لمن حاربتم و سلم لمن سالمتم.
و بسنده عن ابن عباس و صححه قال رسول الله صلى‏الله‏عليه‏ وآله أحبوا الله لما يغذوكم به من نعمة و أحبوني لحب الله و أحبوا أهل بيتي لحبي
و بسنده عن أبي سعيد الخدري و صححه على شرط مسلم قال رسول الله صلى‏الله‏عليه‏ وآله و الذي نفسي بيده لا يبغضنا أهل البيت أحد إلا أدخله الله النار (و في رواية) إلا أكبه الله في النار.

و بسنده عن عمر بن سعيد الأبح عن سعيد بن أبي عروبة عن قتادة عن أنس قال رسول الله صلى‏الله‏عليه‏ وآله وعدني ربي في أهل بيتي من أقر منهم بالتوحيد و لي بالبلاغ أن لا يعذبهم.قال الحاكم : قال عمر بن سعيد الأبح و مات سعيد بن أبي عروبة يوم الخميس و كان حدث بهذا الحديث يوم الجمعة مات بعده بسبعة أيام في المسجد فقال قوم لا جزاك الله خيرا صاحب «رفض» و بلاء و قال قوم جزاك الله خيرا صاحب سنة و جماعة أديت ما سمعت.هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه.

و بسنده عن عامر بن سعد عن أبيه و قال صحيح على شرط الشيخين لما نزلت هذه الآية: «ندع أبناءنا و أبناءكم و نساءنا و نساءكم و أنفسنا و أنفسكم» دعا رسول الله صلى‏الله‏عليه‏ وآله عليا و فاطمة و حسنا و حسينا فقال اللهم هؤلاء أهلي.

و بسنده عن حنش الكناني سمعت أبا ذر يقول و هو آخذ بباب الكعبة من عرفني فأنا من عرفني و من أنكرني فأنا أبو ذر سمعت النبي صلى‏الله‏عليه‏ وآله يقول : ألا أن مثل أهل بيتي فيكم مثل سفينة نوح من قومه من ركبها نجا و من تخلف عنها غرق أو هلك.

و في وفاء الوفا عن علي عليه‏السلام: زارنا النبي صلى‏الله‏عليه‏ وآله فبات عندنا و الحسن و الحسين نائمان و استسقى الحسن فقام النبي صلى‏الله‏عليه‏ وآله إلى قربة لنا فجعل يعصرها في القدح ثم جعل يعبعبه فتناول الحسين فمنعه و بدأ بالحسن فقالت له فاطمة يا رسول الله كأنه أحب إليك قال إنما استسقى أولا ثم قال رسول الله صلى‏الله‏عليه‏ وآله إني و إياك و هذان و هذا الراقد يعني عليا يوم القيامة في مكان واحد. قال و عن أبي سعيد الخدري مثله .

و روى الكليني في الكافي بسنده عن الصادق عليه‏السلام قال لما جاءت فاطمة تشكو إلى رسول الله صلى‏الله‏عليه‏ وآله بعض أمرها أعطاها كربة (و هي أصل السعفة العريض الغليظ كانوا يكتبون عليه) فقال تعلمي ما فيها فإذا فيها من كان يؤمن بالله و اليوم الآخر فلا يؤذي جاره و من كان يؤمن بالله و اليوم الآخر فليكرم ضيفه و من كان يؤمن بالله و اليوم الآخر فليقل خيرا أو يسكت.


        أمها خديجة بنت خويلد أم المؤمنين و كانت أصغر بنات رسول الله صلى‏الله‏عليه‏ وآله و أحبهن إليه و انقطع نسل رسول الله صلى‏الله‏عليه‏ وآله إلا من فاطمة و لم يخلف صلى‏الله‏عليه‏ وآله من بنيه غيرها.

مولدها كنيتها و لقبها
نقش خاتمها - بوابها صفتها
مناقبها و فضائلها شدة حب النبي صلى‏الله‏عليه‏ وآله فاطمة
أحب النساء إليه صلى‏الله‏عليه‏ وآله فاطمة زهدها عليها السلام
صدق لهجتها مناقب أهل البيت آية التطهير و حديث الكساء
حديث الثقلين و من مناقب أهل البيت عليهم‏السلام
أخبارها تزويج الزهراء بعلي عليه‏السلام
خطبة النبي صلى‏الله‏عليه‏ وآله عند تزويجه فاطمة من علي عليه‏السلام خطبة علي عند تزويجه بفاطمة عليها السلام
جهاز الزهراء عليها السلام عند زفافها تجهيز علي عليه‏السلام عند زفاف فاطمة عليها السلام إليه
بيت فاطمة حزنها بعد أبيها صلى‏الله‏عليه‏ وآله
خطبة الزهراء عليها السلام في مرضها بمحضر نساء المهاجرين و الأنصار أوقافها و صدقاتها
وصيتها      اهل البيت عليهم السلام


 

www.imamhussain-lib.com

 

 

شعار الموقع

 

 
مكتبة العتبة الحسينية المقدسة