الأربعاء، 24 ربيع الأول 1439 - Wednesday, 13 December 2017
السلام علی الحسين وعلی علي بن الحسين وعلی اولاد الحسين وعلی اصحاب الحسين

  مناقبها و فضائلها  

     قول النبي صلى‏الله‏عليه‏ وآله أنها بضعة مني أو شجنة (الشجنة الشعبة من كل شي‏ء.- المؤلف -) مني روى البخاري في صحيحه بسنده أن رسول الله صلى‏الله‏عليه‏ وآله قال : فاطمة بضعة مني فمن أغضبها أغضبني (و روى) النسائي في الخصائص بسنده عن المسور بن مخرمة أن النبي صلى‏الله‏عليه‏ وآله قال : فاطمة بضعة مني من أغضبها أغضبني. و روى مسلم في صحيحه في حديث إنما فاطمة بضعة مني يؤذيني ما آذاها. و في رواية لمسلم إنما ابنتي بضعة مني يريبني ما رابها و يؤذيني ما آذاها. و في الإصابة عن الصحيحين عن المسور بن مخرمة سمعت رسول الله صلى‏الله‏عليه‏ وآله على المنبر يقول : فاطمة بضعة مني يؤذيني ما آذاها و يريبني ما رابها

(و روى) أبو نعيم في حلية الأولياء بسنده عن المسور بن مخرمة أنه سمع رسول الله صلى‏الله‏عليه‏ وآله يقول : إنما فاطمة ابنتي بضعة مني يريبني ما أرابها و يؤذيني ما آذاها و قال رواه عمرو بن دينار عن ابن أبي مليكة عن المسور و رواه أيوب السختياني عن ابن أبي مليكة عن عبد الله بن الزبير نحوه.و عن صحيح الترمذي : أنها بضعة مني يريبني ما رابها و يؤذيني ما آذاها هذا حديث حسن صحيح.و عن صحيح الترمذي : إنما فاطمة بضعة مني يؤذيني ما آذاها و ينصبني ما أنصبها هذا حديث حسن صحيح. و في الشفا أنها بضعة مني يغضبني ما يغضبها.

و روى الحاكم في المستدرك بسنده عن المسور بن مخرمة قال رسول الله صلى‏الله‏عليه‏ وآله: إنما فاطمة شجنة مني يبسطني ما يبسطها و يقبضني ما يقبضها و قال صحيح (و بسنده) عن المسور أنه بعث إليه حسن بن حسن يخطب ابنته فقال ما من نسب و لا سبب أحب إلي من نسبكم و سببكم و صهركم و لكن رسول الله صلى‏الله‏عليه‏ وآله قال : فاطمة بضعة أو مضغة مني يقبضني ما يقبضها و يبسطني ما يبسطها و أن الأنساب يوم القيامة تنقطع غير نسبي و سببي و صهري و عندك ابنتها و لو زوجتك لقبضها ذلك فانطلق عاذرا له و قال هذا حديث صحيح ، و روى أبو الفرج الأصبهاني في الأغاني أن عبد الله بن الحسن المثنى بن الحسن السبط دخل على عمر بن عبد العزيز و هو حديث السن و له وقار و تمكين فرفع عمر مجلسه و أكرمه و قضى حوائجه فسأل عمر عن ذلك فقال إن الثقة حدثني حتى كأني أسمع من في رسول الله صلى‏الله‏عليه‏ وآله أنه قال إنما فاطمة بضعة مني يسرني ما يسرها و يغضبني ما يغضبها فعبد الله بضعة من بضعة رسول الله صلى‏الله‏عليه‏ وآله.


        أمها خديجة بنت خويلد أم المؤمنين و كانت أصغر بنات رسول الله صلى‏الله‏عليه‏ وآله و أحبهن إليه و انقطع نسل رسول الله صلى‏الله‏عليه‏ وآله إلا من فاطمة و لم يخلف صلى‏الله‏عليه‏ وآله من بنيه غيرها.

مولدها كنيتها و لقبها
نقش خاتمها - بوابها صفتها
مناقبها و فضائلها شدة حب النبي صلى‏الله‏عليه‏ وآله فاطمة
أحب النساء إليه صلى‏الله‏عليه‏ وآله فاطمة زهدها عليها السلام
صدق لهجتها مناقب أهل البيت آية التطهير و حديث الكساء
حديث الثقلين و من مناقب أهل البيت عليهم‏السلام
أخبارها تزويج الزهراء بعلي عليه‏السلام
خطبة النبي صلى‏الله‏عليه‏ وآله عند تزويجه فاطمة من علي عليه‏السلام خطبة علي عند تزويجه بفاطمة عليها السلام
جهاز الزهراء عليها السلام عند زفافها تجهيز علي عليه‏السلام عند زفاف فاطمة عليها السلام إليه
بيت فاطمة حزنها بعد أبيها صلى‏الله‏عليه‏ وآله
خطبة الزهراء عليها السلام في مرضها بمحضر نساء المهاجرين و الأنصار أوقافها و صدقاتها
وصيتها      اهل البيت عليهم السلام


 

www.imamhussain-lib.com

 

 

شعار الموقع

 

 
مكتبة العتبة الحسينية المقدسة