السبت، 27 ربيع الأول 1439 - Saturday, 16 December 2017
السلام علی الحسين وعلی علي بن الحسين وعلی اولاد الحسين وعلی اصحاب الحسين

  أولاده  

     قال الشيخ المفيد: كان لأبي الحسن سبعة وثلاثون ولدا ذكراً وأنثى، وعد الذكور ثمانية عشر والإناث تسع عشرة، وهم:
علي الرضا، إبراهيم، العباس، القاسم، لأمهات أولاد.
إسماعيل، جعفر، هارون، الحسن لأم ولد.
أحمد، محمد، حمزة، لأم ولد.
عبد الله، إسحاق، عبيد الله، زيد، الحسن، الفضل، سليمان، لأمهات أولاد.
فاطمة الكبرى، فاطمة الصغرى، رقية، حكيمة، أم أبيها، رقية الصغرى، كلثم، أم جعفر، لبابة، زينب، خديجة، علية، آمنة، حسنة، بريهة، عائشة، أم سلمة، ميمونة، أم كلثوم.
ويوجد في بعض نسخ الإرشاد زيادة الحسين بين الفضل وسليمان وهو سهو من النساخ.
وقال ابن الخشاب: ولد له عشرون ابنا وثمان عشرة بنتا وهم:
علي الرضا الإمام، زيد، إبراهيم عقيل، هارون، الحسن، الحسين، عبد الله، إسماعيل، عبيد الله، عمر، أحمد، جعفر، يحيى، إسحاق، العباس، عبد الرحمن، القاسم، جعفر الأصغر، ويقال موضع عمر محمد.
والبنات: خديجة، أم فروة، أسماء، علية، فاطمة، فاطمة أم كلثوم، أم كلثوم، آمنة، زينب، أم عبد الله، زينب الصغرى، أم القاسم، حكيمة، أسماء الصغرى، محمودة، أمامة، ميمونة، .
وقال سبط ابن الجوزي في تذكرة الخواص: قال علماء السير له عشرون ذكراً وعشرون أنثى وعدهم كابن الخشاب إلا أنه لم يذكر الحسين وبعد جعفر الأصغر قال وقيل محمد ولم يقل موضع عمر وعد الفواطم أربعا.
و قال ابن شهر آشوب في المناقب: أولاده ثلاثون فقط ويقال سبعة وثلاثون فأبناؤه ثمانية عشر ولكنه عدهم عشرين كابن الخشاب إلا أنه عد الحسن بدل الحسين وزاد الفضل ونقص‏ جعفر الأصغر وذكر محمدا موضع عمر قال وبناته تسع عشرة إلا أنه عدهن عشرين: خديجة، أم فروة، أم أبيها، علية، فاطمة، فاطمة، بريهة، كلثم، أم كلثوم، زينب، أم القاسم، حكيمة، رقية الصغرى، أم دحية، أم سلمة، أم جعفر، لبابة، أسماء، أمامة، ميمونة .
و في عمدة الطالب: ولد عليه‏السلام ستين ولدا سبعا وثلاثين بنتا وثلاثة وعشرين ابنا درج منهم خمسة لم يعقبوا بغير خلاف وهم عبد الرحمن وعقيل والقاسم ويحيى وداود ومنهم ثلاثة لهم أناث وليس لأحد منهم ذكر وهم سليمان والفضل وأحمد ومنهم خمسة في أعقابهم خلاف وهم الحسين وإبراهيم الأكبر وهارون وزيد والحسن ومنهم عشرة أعقبوا بغير خلاف وهم علي وإبراهيم الأصغر والعباس وإسماعيل ومحمد وإسحاق وحمزة وعبد الله وعبيد الله وجعفر هكذا قال شيخنا أبو نصر البخاري.
و قال النقيب تاج الدين أعقب موسى الكاظم من ثلاثة عشر ولدا رجلا منهم أربعة مكثرون وهم علي الرضا وإبراهيم المرتضى ومحمد العابد وجعفر وأربعة متوسطون وهم زيد النار وعبد الله وعبيد الله وحمزة وخمسة مقلون وهم العباس وهارون وإسحاق وإسماعيل والحسن وقد كان الحسين بن الكاظم أعقب في قول شيخنا أبي الحسن العمري ثم انقرض .
وهذا يخالف كلام جميع من تقدم في أمرين:
الأول: أن ظاهر كلامهم أن إبراهيم بن الكاظم واحد، وهذا الكلام صريح في أنهما اثنان.
الثاني: زيادة عدد أولاده عليه‏السلام عما مر زيادة مفرطة ولعل من سبق ذكرهم اقتصروا على المشهورين المعقبين.


        هو الإمام أبو الحسن موسى بن جعفر الصادق بن محمد الباقر بن علي زين العابدين بن الحسين بن علي بن أبي طالب عليهم‏السلام سابع أئمة أهل البيت الطاهر عليهم‏السلام.

مولده ووفاته ومدة عمره ومدفنه‏ أمه – كنيته – لقبه – نقش على خاتمه – شاعره
أولاده صفته خلقه وحليته وفي أخلاقه وأطواره ‏
مناقبه وفضائله‏ استشهاده
     اهل البيت عليهم السلام


 

www.imamhussain-lib.com

 

 

شعار الموقع

 

 
مكتبة العتبة الحسينية المقدسة