الأربعاء، 24 ربيع الأول 1439 - Wednesday, 13 December 2017
السلام علی الحسين وعلی علي بن الحسين وعلی اولاد الحسين وعلی اصحاب الحسين

  مجي‏ء الإمام الجواد عليه السلام من المدينة إلى بغداد وتزوجه بنت المأمون‏  

     مر في سيرة الإمام الرضا أن الجواد عليه‏السلام لم يحضر مع أبيه إلى خراسان حينما استدعاه المأمون فتوفي الرضا وابنه الجواد بالمدينة، قال المسعودي في إثبات الوصية: لما توفي الرضا وجه المأمون إلى ولده الجواد فحمله إلى بغداد وأنزله بالقرب من داره وأجمع على أن يزوجه ابنته أم الفضل، وقال سبط بن الجوزي في تذكرة الخواص: أنه لما توفي الرضا قدم ابنه محمد الجواد على المأمون فأكرمه وأعطاه ما كان يعطي أباه، قال: واختلفوا هل زوجه ابنته أم الفضل قبل وفاة أبيه أو بعد وفاته، (أقول) مر في سيرة الإمام الرضا عليه‏السلام أنه لما زوجه المأمون سمى ابنته أم الفضل للجواد، فمن هنا توهم أنه زوجه إياها في حياة أبيه، والحقيقة أنه سماها له في حياة أبيه وزوجه بها بعد موت أبيه.
و قال المفيد: كان المأمون قد شغف بأبي جعفر عليه‏السلام لما رأى من فضله مع صغر سنه وبلوغه في العلم والحكمة والأدب وكمال العقل ما لم يساوه فيه أحد من مشايخ أهل الزمان فزوجه ابنته أم الفضل وحملها إلى المدينة وكان متوفرا على إكرامه وتعظيمه وإجلال قدره.


        هو محمد بن علي بن موسى بن جعفر بن محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب عليهم ‏السلام تاسع أئمة أهل البيت الطاهرين عليهم‏ السلام.

مولده ووفاته ومدة عمره ومدفنه‏ أمه – كنيته – لقبه – نقش خاتمه – شاعره – أولاده‏
صفته في خلقه وحليته وفي أخلاقه وأطواره صفته في لباسه‏ ‏
مجي‏ء الإمام من المدينة إلى بغداد وتزوجه بنت المأمون‏‏ وفاته
     اهل البيت عليهم السلام


 

www.imamhussain-lib.com

 

 

شعار الموقع

 

 
مكتبة العتبة الحسينية المقدسة