الأربعاء، 24 ربيع الأول 1439 - Wednesday, 13 December 2017
السلام علی الحسين وعلی علي بن الحسين وعلی اولاد الحسين وعلی اصحاب الحسين

  صفته في خلقه وحليته وأخلاقه وأطواره ولباسه‏  

     أما صفته في خلقه وحليته: فعن سنن أبي داود أنه يشبه رسول الله صلى ‏الله ‏عليه ‏وآله في الخلق بالضم ولا يشبهه في الخلق بالفتح.
ولكن في رواية النعماني في الغيبة: عن أمير المؤمنين عليه السلام أنه يشبه نبيكم في الخلق والخلق. على خده الأيمن خال كأنه كوكب دري الحديث.
وفي رواية كان وجهه كوكب دري في خده الأيمن خال أسود.
وفي رواية: أفرق الثنايا أجلى الجبهة.
وفي رواية: أجلى الجبين.
و عن أمير المؤمنين عليه السلام في صفته أنه شاب مربوع القامة حسن الوجه والشعر يسيل شعره على منكبيه ويعلو نور وجهه سواد شعر لحيته ورأسه أجلى الجبين أقنى الأنف ضخم البطن بفخذه اليمنى شامة أفلج الثنايا. وعن الباقر عليه السلام مشوب حمرة غائر العينين مشرف الحاجبين عريض ما بين المنكبين برأسه حزاز، وبوجهه أثر.
وعن إسعاف الراغبين للصبان المصري: ورد أنه شاب أكحل العينين أزج الحاجبين أقنى الأنف كث اللحية على خده الأيمن خال وعلى يده اليمنى خال.
وفي الفصول المهمة صفته بين السمرة والبياض. ويأتي أنه إذا خرج يكون شيخ السن شاب المنظر يحسبه الناظر ابن أربعين سنة أو دونها.
(وأما صفته في أخلاقه): فالمستفاد من مجموع الأخبار الآتية وغيرها التي رواها عامة المسلمين أنه يشبه رسول الله صلى ‏الله ‏عليه ‏وآله في خلقه بالضم، وأنه من أهل بيته اسمه كاسمه، يصلحه الله في ليلة على رأسه غمامة فيها ملك ينادي هذا المهدي خليفة الله فاتبعوه، فيذعن له الناس ويشربون حبه، يمده الله بثلاثة آلاف من الملائكة جبرئيل على مقدمته وميكائيل على ساقته أنصاره بعدة أهل بدر وأهل الكهف منهم، يخرج بالسيف ويملك شرق الأرض وغربها فيملؤ الأرض قسطا وعدلا كما ملئت ظلما وجورا، يظهر الإسلام، ويرضى عنه ساكن السماء وساكن الأرض، أسعد الناس به أهل الكوفة، تخصب الأرض في زمانه وتخرج كنوزها، يحثو المال حثوا ولا يعده عدا، يصلي خلفه عيسى بن مريم، ويساعد عيسى على قتل الدجال بباب لد، يخرج في وتر من السنين، سنة إحدى أو ثلاث أو خمس أو سبع أو تسع، يملك ست سنين أو سبعا أو ثمانا أو تسعا، السنة من سنيه مقدار عشر سنين، يستخرج تابوت السكينة من غار أنطاكية، وأسفار التوراة من جبل بالشام، يظهر من الدين ما هو الدين عليه في نفسه، ما لو كان رسول الله صلى‏ الله ‏عليه ‏وآله كان يحكم، وقال الشيخ محيي الدين ابن العربي: أعداؤه الفقهاء المقلدون يدخلون تحت حكمه خوفا من سيفه ورغبة فيما لديه.
(وأما صفته في لباسه): ففي بعض الروايات عليه عباءتان قطوانيتان أي عند خروجه.


        الإمام محمد بن الحسن المهدي صاحب الزمان عجل الله تعالى فرجه الشريف

نسبه الشريف مولده الشريف – امه – كنيته – لقبه
نوابه – نقش خاتمه - شاعره صفته في خلقه وحليته وأخلاقه وأطواره ولباسه‏
اولاده غيبته وسفرائه
الأدلة على ولادته بعض ما ورد في المهدي عليه السلام من طرق الشيعة
بعض ما ورد عن النبي والأئمة صلوات الله عليهم من أخبار المهدي عليه السلام علامات ظهوره الشريف
ذكر السنة واليوم والمكان الذي يخرج فيه مدة ملكه عليه السلام
سيرته عند قيامه عدد أنصاره وأسماء بلدانهم وكيفية اجتماعهم
     اهل البيت عليهم السلام


 

www.imamhussain-lib.com

 

 

شعار الموقع

 

 
مكتبة العتبة الحسينية المقدسة