النكت البديعة في تحقيق الشيعة

تأليف: الشيخ سليمان بن عبد الله الماحوزي البحراني
تحقيق: مشتاق صالح المظفر

ورد في مقدمة التحقيق:
الحمد لله ذي القدرة والجلال، والرفعة والكمال، الذي عمّ عباده بالفضل والإحسان، وميّزهم بالعقول والأذهان، وشرّفهم بالعلوم، ومكّن لهم الدليل والبرهان، وهداهم إلى معرفة الحقّ والصواب، بما نزّل من الوحي والكتاب، الذي جاء به أفضل أُولي العزم الكرام، مولانا وسيّدنا محمّد بن عبدالله خاتم النبيين وأشرف العالمين صلى الله عليه وعلى الأطائب من عترته، ذوي الفضائل والمناقب، حجج الله على كافّة المسلمين، الهادين المهديين، الذين يهدون بالحقّ وبه يعدلون.أخبرنا النبي الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم بافتراق أمّته من بعده ثلاث وسبعون فرقة إثنتان سبعون في النار وواحدة ناجية،
وهذا من إعجازه وإخباره بالمغيّبات، كما أخبرنا عن أمور كثيرة جدّاً، منها سرعان ما تحقّق حدوثه بعد وفاته كانقلاب الأمّة على أهل البيت هكذا قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم مخاطباً أمير المؤمنين عليه السلام:«إذا متُّ ظهرت لك ضغائن في صدور قوم يتمالؤون عليك ويمنعونك 􀀕􀀔􀀓 حقّك» وأمثال هذا الحديث كثير، ومنها لم يحدث ولم يتحقّق إلى الآن، كالعلامات التي تظهر قبل ظهور الإمام الحجّة المنتظر عجل الله فرجه الشريف وغيرها.تعرّض شيخنا الماحوزي رحمه الله في رسالته هذه «النكت البديعة» إلى الطوائف وأصحابها ومعتقداتها بشكل تفصيلي وأثبت بطلان الباطل وأحقّية المحقّ بالأدلّة القاطعة القانعة من القرآن والسنّة النبوية، وما بقي علينا إلّا أن نذكر في مقدّمتنا لتحقيق هذه الرسالة الشريفة الأحاديث المتواترة عن النبي والعترة الطاهرة عليهم أفضل الصلاة والسلام في افتراق الأمّة بعد رحيل النبي الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم، وهو الذي أخبرهم وحذّرهم من وقوعه، إذ قال لهم في أواخر أيّامه عندما عاده بعض الصحابة في مرضه الذي توفّي فيه: «ائتوني بدواة وكتف لأكتب لكم كتاباً لن تضلّوا بعدي أبداً» ومقولة الرجل: إنّه ليهجر أو غلب عليه الوجع هو السبب الذي جعل الأمّة تصل إلى ما وصلت إليه اليوم، فلولا هذه الكلمة لرأينا ماذا كان يريد أن يكتب إلينا حبيبنا المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم وهو الرؤوف على أمّته وهو أرأف من أمّهاتنا علينا، وأنا على يقين عند ما كان يقول صلى الله عليه وآله وسلم: «ستفترق أمّتي» يقولها وهو على مضض وعدم ارتياح لما يرى – من خلال علمه بالمغيّبات – مايحدث من بعده في أمّته.

وها نحن قد جمعنا ثلّة من الأحاديث الصادرة عنهم عليهم السلام، في هذا المضمار لكي نُطلع القارئ العزيز على حقيقة قد لا تسمح الظروف للبعض مطالعتها في الكتب؛ لأنّها متوزّعة في كتب الطائفتين، أو لم تتوفّر لديه هذه الكتب التي استقصيناها من هنا وهناك ورتّبناها حسب وفيات المؤلّفين، وقد أبدى بعض العلماء آراؤهم وتعليقاتهم على بعض الأحاديث التي أوردوها في مصنّفاتهم….

تحميل الكتاب

النكت البديعة في تحقيق الشيعة

شاهد أيضاً

لأَبكينَّ عليك بدل الدموعِ دماً

لأَبكينَّ عليك بدل الدموعِ دماً

*تأليف: السيد شبيب مهدي الخرسان مقدمة المؤلف: الحمد لله حمداً يحصى أوله ولا ويحصى آخره …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *