شخصية المختار الثقفي عند المؤرخين القدامى

تأليف: سالم لذيذ والي الغزي

 

– مقدمة اللجنة العلمية:

المختار الثقفي… رجل الأسطورة في نصرة الحق

لم تعد شخصية المختار بن أبي عبيدة الثقفي شخصية درامية يتخذها البعض في تصوير مشهد تاريخي ما، بل فرضت هذه الشخصية نفسها على الحدث الإسلامي لتكون مفردة تاريخية مستقلة، وهذا يعني أن المختار ذو القابليات المتعددة صار مسرحاً للنقد والدراسة والتحليل، ومنه يُعلم مالهذه الجهود من تجاذبات فكرية تتفقُ أحياناً وتتقاطع أخرى، لتزيد المشهد التاريخي تعقيداً فوق كل تعقيداته المختلفة فهذا المختار الذي تعددت قراءات فكره وتوجهاته بين كيساني النزعة، إلى زيدي الهوى حتى إمامي الانتهاء، وفي نطاق السياسة فهو بين زبيري حتى مرواني إلى علوي الاصطفاف، وهكذا هي دوامة تاريخية لا تنتهي إلاّ بقناعات غير قطعية محالة على الظن أو التهمة أو الكراهية وحتى عبثية التحليل، وينتمي كل دارسٍ إلى ثقافته القبلية التي تفرض عليه ترسيم حدود الشخصية التاريخية التي لم تجد مجالاً للنقد أو التروي حتى تتحكم في تعريفها هذه الدواعي غير العلمية، وتتجه نتائج البحث أخيراً لتؤشر على الحالة الانتمائية التي يبتلي بها الكاتب أو المحلل التاريخي الذي تستهويه هذه المطاردات لتسقط أخيراً من مضمار الهوس والتسابق الذوقي حتى تحط رحالها إلى حيث انتهت معه التؤدة في التحقيق، والتروي في معالجة البحث، وتخرج الجهود التحقيقية بنتائجها القيمة من تحديد شخصية المختار ذلك المؤمن الشجاع المنتمي إلى مدرسة أهل البيت عليهم السلام بكل تفاصيل حياته وجزئياتها فطفولته شاهدة على انتماء علوي عريق، ونشأته باعثة للاطمئنان على توجهاته وطموحاته في عارية الظلم والتجبر، وكهولته حاكية عن نهاية مشرفة في أخذ الثأر من قتلة الإمام الشهيد الحسين بن علي عليهما السلام، وما سطرته أقلام المؤرخين قرينة مهمة على مظلومية هذا الرجل العظيم، ولعل في الدراسة التي قدمها الأستاذ سالم لذيذ والي الغزي الموسومة شخصية المختار بن أبي عبيد الثقفي عند المؤرخين القدامى حاكية عن جهدٍ استثنائي دقيق، وتحقيق تاريخي عميق، يعيد للأذهان ما اتجهت إليه أقلام العلماء الافذاذ في تنزيه شخصية المختار رضوان الله عليه، ويؤكد ما لهذا الجهد من أهمية في الاجابة على كل التساؤلات الواردة على شخصيته وسيرته وانتمائه يعزز النظرة السائدة بأن المختار رجل الأسطورة في متاهات الغفلة عن نصرة الحق، وأسلوب التحدي في مواجهة الصخب الإعلامي الذي سعى لتضليل الكثير في إلقاء هذه الشخصية العظيمة، وتبقى جهود الكاتب في مصافي الدقة التاريخية، والعطاء الزاخر بالحق.

عن اللجنة العلمية
السيد محمد علي الحلو

 

تحميل الكتاب

شخصية المختار الثقفي عند المؤرخين القدامى

شاهد أيضاً

مجلة الوارث - العدد 100

تضاعف درجات المؤمنين بولاية أهل البيت عليهم السلام

*حسين نجيب محمد رُوي أنّ الإمام الحسين عليه السلام لما عزم على الخروج إلى العراق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *