كربلاء والرحالة الذين زاروها

*تأليف: سعيد رشيد زميزم

مقدمة شعبة احياء التراث الثقافي والديني:
اتسمت الحضارة الغسلامية بالإنسانية شعوبا مختلفة، وجانست بينها، فصار لها عطاء ثري في ميادين العلوم والعرفة. وكان لمذهب أهل البيت (عليهم السلام) دورا كبيراً في رفد هذه الحضارة بكل ماهو صحيح ودقيق عن طريق الأئمة الأطهار (عليهم السلام) الذين رَشَحوا من فيضهم على أصحابهم، فتواترت علومهم وانتقلت من يد جيل الى جيل آخر من علماء الطائفة، ومنهم علماء كربلاء المقدسة الذين تشرفوا بهذه البقعة المباركة فاتخذوها موطنا لهم وميدانا لعلمهم، فتكاثرت ىثارهم العلمية والأتدبية، ونبغت من بينها شخصيات فذة لا يسع المقام لذكرهم، وشيدت المدارس والمعاهد العلمية وسادت كربلاء على غيرها واصبحت ذات موروث علمي وادبي واسع.

فلذا حرصت العتبة الحسينية المقدسة على ربط هذه الأجيال المتأخرة بالأجيال السابقة، فبادرت الى انشاء شعبة احياء التراث الثقافي والديني في قسم الشؤون الفكرية والثقافية، فأخذت هذه الشعبة على عاتقها تبريز هذه الموروث العلمي والتذكير بتلك الجهود الكبيرة التي بذلها علماء كربلاء في احياء امر أهل البيت (عليهم السلام) ليكون شاهدا على الزمن.

تحميل الكتاب

كربلاء والرحالة الذين زاروها

شاهد أيضاً

لأَبكينَّ عليك بدل الدموعِ دماً

لأَبكينَّ عليك بدل الدموعِ دماً

*تأليف: السيد شبيب مهدي الخرسان مقدمة المؤلف: الحمد لله حمداً يحصى أوله ولا ويحصى آخره …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *