البحث في فهارس مكتبة العتبة الحسينية المقدسة من الكتب والمجلات والرسائل الجامعية:

رسالة الجنة الوقية في احكام التقية ورسالة برهان الاشراف في المنع من بيع الاوقاف

*تأليف: العلامة المحدث حسين ابن الشيخ محمد آل عصفور الدرازي البحراني
تحقيق: الشيخ ابي الحسن علي جعفر مكي آل جساس القطيفي

– المحقق ورسالة الجنة الوقية في أحكام التقية :
اعتمدنا في صفِّ حروفِ هذِهِ الرِّسالةُ على نسخةٍ خطيَّةٍ وحيدةٍ، أتحفنَا بصورةٍ منهَا الشَّيخُ حسينُ بنُ إبراهيمَ كَحِّلِيني، وهوَ أخذهَا من مؤسسةِ طيبةَ لإحياءِ التُّراثِ، وهيَ مكتوبةٌ بخطِّ عليِّ بنِ عبَّاسٍ البحرانِِّ، وتقعُ في 14 صفحةً، وقد كُتِبتَ في سنةِ 1270 هـ، والخطُّ لا بأسَ، وهِيَ كاملةٌ لا نَقْصَ فِيهَا، لكن لا تخلو من سقوطٍ وأخطاءٍ.
وقد قمنَا بتخريجِ الآياتِ والرِّواياتِ وضبطِهَا، ووضعنَا السُّقوطَ بين [ ] ، وأشرنَا إلى مواضعِ الاختلافِ بينَ ما أوردَهُ المصنِّف وما وردَ في المَصدرِ، وقد ننقلُ متَنَ الرِّوايةِ من المصدرِ إذا ذكرَهَا المُصنِّفُ بالمعنى أو أشارَ إليها دونَ ذكرِ متنِهَا، وقد أصلحنَا ما استطعنَا إصلاحهُ من أخطاءٍ.
وقد بذلنا جهدَنَا قدرَ المستطاعِ، إلّا أنَّ الخطأَ والاشتباهَ واردٌ.
وأمَّا موضوعُ الرِّسالةِ، فهوَ التَّقيَّةُ، رتَّبَهَا المُصنِّفُ على مقدَّمةٍ وثلاثةِ فصولٍ :
جعلَ الأوَّلَ : في بيانِ وجوبها من الكتابِ والسُّنَّةِ، والثَّانِ فِ بيانِ معناهَا وأسبابِهَا وأقسامِهَا ومراتبِهَا، والثَّالثُ في ما استثنتهُ الأخبارُ من وجوبِ التَّقيَّةِ وإباحتِهَا.
وأخيراً نسألُ القارئَ الصَّفحَ إن حصلَ خللٌ، ونصلِّ على المبعوثِ بخاتمةِ الأديانِ والمِللِ، وآلِهِ الأكرمينَ المُتَّبعِينَ خطاهُ في القولِ والعملِ.

– المحقق ورسالة برهان الأشراف :
أمَّا برهان الأشراف، فهيَ رسالةٌ في بيعِ الأوقافِ وهيَ رسالةُ صغيرةٌ جََعَ فيهَا أقوالَ العلماءِ في بيعِ الأوقافِ، واختارَ المنعَ منهُ مُطلقاً معَ استكمالِهِ شَائطِ الصِّحَّةِ واللُّزومِ.فَرَغَ منهَا في 15 جمادى الثَّانيةِ من سنةِ 1190 هـ.
وأمَّا النُّسخُ الخطيَّةُ في الَّذي وقفنَا عليهِ نسخةٌ واحدةٌ توجدُ في المكتبةِ الرَّضويَّةِ برقمِ 6462 من 5 أوراقٍ و 10 صفحاتٍ، والصُّورةُ الَّتي لدينا ناقصةُ الآخرِ وغيرُ واضحةٍ الخطِّ، بل يكادُ يُمحى في مواضعَ منها، وجاءَ في بطاقةِ التَّعريفِ بهذهِ النُّسخِ أنَّا كُتِبتَ في رجبٍ سنة 1203 هـ ، وقد رمزنَا لَا ب (خ).
وأمَّا طبعَاتَُا فطُبِعَت في مكتبةِ العزيزيِّ بقمَّ المُقدَّسةِ سنةَ 1369 هـ في 16 صفحةً، وأُعيدَ طبعُهَا سنةَ 1410 هـ عن نسخةٍ كتبهَا وصحَّحَهَا وضبطَهَا الشَّيخُ محسنُ بنُ عبدِ الحسينِ آلُ عصفورِ، وهيَ النِّسخةُ الثَّانيةُ الَّتي اعتمدنَا عليهَا، ورمزنا لها ب (ط).
وقد قمنَا بمقابلةِ النُّسختينِ وأشرنَا إلى مواردِ الاختلافِ في الْامشِ، وخرَّجنا الآياتِ والرِّواياتِ والأقوالِ، ونقلنَا النُّصوصَ من مواردِهَا في كثيرٍ من الأحيانٍ.
عمل شعبة التحقيق في الكتاب :
1. قمنا بجمع الرسالتين في كتاب واحد، وجعلنا لكل رسالة كيانها الخاص بها.
2. عملنا على تشذيب الرسالتين بما يوافق منهجنا التحقيقي مع المحافظة على منهج المحقق وأسلوبه وكان على عاتق المحقق احمد جاسم الساعدي.
3. تم اخراج الكتاب بحلة جميلة على يد المحقق والمخرج احمد عبدالوهاب زيارة.

تحميل الكتاب

شاهد أيضاً

خطب سيدات البيت النبوي

خطب سيدات البيت النبوي (عليهن السلام) حتى نهاية القرن الأول الهجري

*تأليف: زينب عبد الله كاظم الموسوي المُقدّمة الحمدُ لله الذي رفع فلك الهواء على عُنصري …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *